الإستثمار والإقتصاد فى جورجيا

الإستثمار والإقتصاد فى جورجيا.. ما هى اسباب الاستثمار فى دولة جورجيا؟

يوجد الكثير من الامتيازات والأسباب وراء ارتفاع مستوى الاستثمار وعدد المستثمرين في جمهورية جورجيا .

وذلك فى خلال السنوات الأخيرة، حيث يتسارع الكثير من المستثمرين العرب وغيرهم من إيران والإمارات العربية المتحدة والهند والصين وهولندا وغيرها من البلدان على فرص الاستثمار فى جورجيا وذلك للاسباب التالية:-

تنوع السوق

يوجد فى جورجيا الكثير من المجالات المتعددة والاسواق الكثيرة التى توفر الاستثمار في شتى المجالات.
بالاضافة الى وجود نسب نجاح وارباح كبيرة للمستثمر، وهذا ما يجعلها أرض خصبة لذلك.

الاجراءات السهلة

تقدم جورجيا الكثير من التسهيلات على ممارسة الأعمال التجارية على أرضها بالنسبة للمستثمرين الأجانب على عكس أغلب دول العالم.

توافر الايدى العاملة

يوجد الكثير من الطلاب والشباب الذين يتكلمون لغات متعددة بجانب اللغة الجورجية .
وهم يعتبروا من أكثر الفئات المقبلة على العمل في جورجيا، وهذا يوفر الكثير للمستثمرين خاصة وأن رواتبهم الشهرية منخفضة بالنسبة للعمالة الموجودة في أغلب دول العالم.

انخفاض الضرائب

قانون الضرائب في جورجيا يسهل الكثير على المستثمرين والمواطنين الأصليين في البلد،
حيث لا تفرض الحكومة الكثير من الضرائب على المستثمرين وتسهل الكثير من الاجراءات.

موقع جورجيا

موقع جورجيا يجعلها دولة استراتيجية بين دول اوروبا واسيا, وهذا يعتبر  من اكبر اسباب الاستثمار فى جورجيا.
وهذا يعطيها مكانة اقتصادية كبيرة بين الدول المجاورة,كما يسهل على المستثمرين التعامل مع أنواع متعددة من المجالات التي يحتاجها السوق بسهولة
والتى تعتبر ممر تجاري ودولة ترانزيت للبضائع بين الشرق والغرب , مما يضفى عليها اهمية كبيرة بين الدول.

انخفاض تكاليف الطاقة

من المميزات جورجيا انها تعتبر كبوابة بين أوروبا وآسيا، مما يوفر العديد من المميزات للمستثمرين في قطاع الصناعات التحويلية والقطاعات الأخرى التي تتطلب الطاقة،
هذا بالاضافة الى أنها تحتوي على نسبة قليلة من تكاليف الطاقة مقارنة بالبلدان المجاورة الأخرى.
وبعد توضيح كافة اسباب الاستثمار في جورجيا يمكنك الآن الإقبال على الفرصة من دون تردد أو خوف،
لأنها تعد خيارًا ممتازًا لرجال الأعمال والمستثمرين المطورين دائما.

ما هى الخطة المستقبلية لدولة جورجيا لتنمية الاقتصاد

والاستثمار؟

وضعت جورجيا خطة مستقبلية لتنمية الاقتصاد, تغطي 12 مجالًا رئيسيًا،
ابتداءً من تمكين الأعمال التجارية الصغيرة وجذب الاستثمار إلى سياسات التنمية المحددة والمؤشرات الكمية في كل مجال رئيسي يجب أن تحققه البلاد بحلول عام 2025 و2030.
كما تحاول جورجيا ان تكون مهمتها  القادمة هى الحفاظ على معدل نمو اقتصادي مرتفع،
حيث يصل معدل النمو الاقتصادي الجورجي إلى 8٪ هذا العام مع الأخذ في الاعتبار النمو الغير المسبوق في شهر أبريل ومايو.
لذلك ستواصل جورجيا الحفاظ على متوسط ​​النمو الاقتصادي للدولة , مما يترتب عليه تعزيز مكانتها من حيث النمو الاقتصادى فى الاقليم بين الدول المجاورة.
وبذلك تسعى جورجيا الى المهمة الرئيسية للحكومة وهي خفض معدل الفقر إلى 15٪ بحلول عام 2025 وأقل من 10٪ بحلول عام 2030.

خطوات الخطة الجورجية لتنمية الاقتصاد

أولاً: زيادة الإنتاج المحلي ومضاعفة الصادرات والاكتفاء الذاتي بنسبة 20٪ على الأقل, لذلك اطلقت جورجيا عدد من البرامج الجديدة.

برنامج التصدير واستبدال في استيراد الواردات

كجزء من هذا البرنامج الجديد، تم تحديد 50 حقلاً من مجالات الاقتصاد الجورجي لديها القدرة على نمو الصادرات و استبدال الواردات في السوق المحلية.

تتمثل هذه الحقول فى المجالات التالية:-

  • صنع المستحضرات الصيدلانية.
  • الإنتاج الكيميائي.
  • تصنيع بعض مواد البناء.
  • إنتاج المنتجات الأولية من المعادن والبلاستيك والمطاط والزجاج.
  • ثم صناعة المنسوجات وصناعة الأحذية.
  • تصنيع التركيبات والمكونات الكهربائية.
  • إنتاج الأعلاف الحيوانية وأغطية الأعلاف.
  • ثم تصنيع قطع غيار السيارات والمركبات الأخرى (مثل الدراجات) أو أجزائها.
  • صنع الأجهزة الطبية.
  • ثم إنتاج الأثاث.
  • الصيد البحري.
  • إنتاج البرمجيات.

ما هى البرامج الجديدة لتنمية الاقتصاد الجورجي؟

أولا: برنامج يهدف إلى زيادة التوافر المالي للقروض التجارية
الهدف من البرنامج، هو زيادة التوافر المالي للقروض، لأقصى عدد من الكيانات التجارية.

شروط البرنامج هى:-

  • التمويل المشترك للقرض: معدل إعادة التمويل مطروحًا منه 5 بالمئة.
  • ضمان القرض: 60٪ من مبلغ القرض.
  • المدة: كامل مدة القرض.
  • عدد الأنشطة الاقتصادية المسموح بها – حتى 360.
  • مبلغ القرض: من 50000 لاري – 10 مليون لاري.

كما تغطي الخطة جميع المجالات باستثناء التعدين والطاقة والتجارة والزراعة والأنشطة المالية والعقارية وخدمات المرافق العامة والبناء.

ثانيا برنامج خطة تنمية السياحة الزراعية والبيئية ,خطة دعم مكثفة لتطوير مرافق السياحة الزراعية والبيئية.

كما سيمول البرنامج زيارات إعلامية محلية ودولية وتدريب الموظفين. سيوفر التمويل للمشاركة في المعارض السياحية. شروط البرنامج هي:

التمويل المشترك للقروض:-

إعادة تمويل سعر الفائدة -5٪.

ضمان القرض: 60٪ من مبلغ القرض.

المنحة: 15٪ من القرض (لا تزيد عن 500.000 لاري جورجي).

ومن المتوقع أن تحقق نتائج في السنوات الخمس المقبلة.

من المتوقع انه بمجرد إطلاق جميع الخطط وتنفيذ استراتيجية العشر سنوات ، سيتم رؤية النتائج الأولية في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام.

1- تمويل 1350 شركة صغيرة ومتوسطة الدخل.
2- تخصيص 2.51 مليار جيل للاستثمار الخاص.
3- ثم تشغيل مائة ألف عامل.
4- التقدم بطلب قرض بمبلغ 1.6 مليار لاري.
5- تخصيص 366 مليون لاري لموازنة المشروع.

اخترنا لك:-

المستقبل فى جورجيا
الاعمار فى جورجيا

 

 

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Works with AZEXO page builder